عاجل

وافق مجلس الشيوخ الفرنسي على مشروع قانون الزواج للجميع، وهو القانون الذي يسمح للمثليين جنسيا بالزواج وتبني الأطفال، الامر الذي يعارضه المحافظون وممثلوا الكنيسة.
العضو في مجلس الشيوخ عن حزب التجمع من أجل حركة شعبية جون بيار رافران صرح قائلا:” إن العملية البرلمانية مستمرة، والحوار سيبقى قائما بين الفرنسيين الذين هم بصدد تغيير مواقفهم لان اخر استطلاعات الراي الأخيرة اشارت الى أن الغالبية معادية لهذا القانون. لذلك سنرى الحوار في البرلمان بين المواطنيين والبرلمانيين. حتى الان لم يكتمل شيئا والنقاش لا يزال متواصلا”. من جهته صرح العضو عن الحزب الإشتراكي فرانسوا روبسامان:” مشكلة حزب اليمين أنه دائما متأخر، لقد تأخر في وقت سابق في تجريم المثلية الجنسية عندما اقترح ذلك السيناتور كايافي عام الف وتسعمائة وثمانية وسبعين . اليمين كان متاخرا كذلك عندما فتح النقاش حول الارتباط المدني، أعضاء منه قارنوا السيدة فويني بالحيوانات، واليوم اليمين متاخر كعادته ومتاخر عن تطلعات المجتمع”.
مشروع قانون الزواج للجميع واحد من الوعود الا نتخابية التي اطلقها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في حملته الانتخابية.