عاجل

تقرأ الآن:

وثائق جديدة تكشف تفاصيلا خاصة عن حياة " كيم جونغ أون" في سويسرا


كوريا الشمالية

وثائق جديدة تكشف تفاصيلا خاصة عن حياة " كيم جونغ أون" في سويسرا

“كيم جونغ أون” زعيم كوريا الشمالية، تولى مقاليد الحكم في بلاده عام 2011 بعد وفاة والده كيم جونغ إل. رغم صغر سنه إذا لم يتجاوز الثلاثين، إلا أنه فاجأ العالم بإعلان دولته النووية والحرب على الولايات المتحدة الامريكية. تقارير كثيرة نشرت عن الزعيم الكوري الشمالي ، اخرها المتعلقة بدراساته التي أجراها في سويسرا، والتي يحدثنا الصحفي تيتوس بلاتنر.

الصحفي تيتوس بلاتنر: “ لمدة طويلة إعتقدنا أنه بقي في المدرسة العمومية ليبفالد ما بين 1998 -2001 م. لكنني وجدت في المحفوظات الاتحادية أثارا لتسجيله في مدارس باسم مستعار وهو اسم اون باك. بالاضافة الى اسماء مستعارة لوالديه، وكان ذلك منذ عام 1991 م. التسجيل الاول كان في جنيف ثم في برن. هي وثاق محفوظة حتى الان وبها ايضا اسماء مستعارة لأخويه، هنا نقرأ أون باك وشول باك وأخت أخرى. من الواضح أنه كان يهتم بالثقافة الغربية….. لقد كان يحب لعب كرة السلة، ويرتدي ملابس كالطلاب الاخرين لكنها كانت اغلى بالتاكيد، كان هادئا جدا في المدرسة، وكان يتغيب كثيرا ربما لأنه كان يتلقى دروسا خاصة في منزله. في اللغة الألمانية، في الرياضيات والثقافة والاعمال الفنية واقتصاد العائلة كان يتحصل على علامة اربع من ست نقاط . بعض الأساتذة الذين كانوا يشرفون عليه قالوا لي نتمنى أن يتبقى له القليل من التسامح الذي درسه هنا. لكن من الواضح أن السنوات التي أمضاها في المدارس العسكرية غيرت فيه الكثير من الاشياء”.

Source: Titus Plattner – www.lematin.ch

الكثير من التفاصيل تبقى حتى الان غامضة في حياة كيم جونغ أون ، لدرجة أن مسؤولين أمريكيين وصفوه بالصندوق الاسود. وسائل اعلامية في كويا ال جنوبية أكدت أنه خضع لعمليات تجميل ليبدو اكثر شبها بوالده.