عاجل

بعد نشر فضائح التهرب الضريبي، تصاعد الاهتمام الاوروبي بهذه المشكلة. لوكسمبورغ رضخت للضغوط وقبلت برفع السرية المصرفية جزئيا. رئيس المجلس الاوروبي هيرمان فان رومبوي أعلن أن القضية ستكون على جدول اعمال القمة الاوروبية الشهر القادم، مؤكدا اهميتها الكبيرة، وقال :“كل سنة يضيع على الدول الاوروبية ما يقارب تريليون يورو بسبب التهرب الضريبي. سأعطي فكرة عن الخسائر: ترليون يورو يساوي تقريبا الناتج الاجمالي لاسبانيا، خامس اكبر اقتصاد في الاتحاد الاوروبي. وهو يماثل الميزانية الاوروبية لسبع سنوات قادمة، وأكثر بمئة مرة من خطة الانقاذ التي اقرت لقبرص”.

رفع السرية المصرفية حضر في نقاشات وزراء مالية واقتصاد الاتحاد الاوربي خلال اجتماعهم التشاوري في دبلن. ومع استجابة لوكسمبورغ، بقيت النمسا معزولة لكونها الدولة الاوروبية الوحيدة التي تواصل التمسك بالسرية المصرفية.