عاجل

حماس الكرواتيين لدخول الاتحاد الاوروبي يتراجع

تقرأ الآن:

حماس الكرواتيين لدخول الاتحاد الاوروبي يتراجع

حجم النص Aa Aa

التحضيرات جارية. كرواتيا ستنضم للاتحاد الاوروبي بعد اقل من ثلاثة اشهر، لتكون الدولة الثامنة والعشرين فيه. ولهذا سينتخب الكرواتيون هذا الاحد 12 نائبا عنهم للبرلمان الاوروبي.

لكن الحماسة تراجعت بسبب أزمة منطقة اليورو، كما تقول موفدة “يورونيوز“، بعد تجولها في مدينة دوبروفنك السياحية، وتضيف :“غياب الدعاية السياسية للانتخابات الاوروبية في الشوارع والصحف يكشف أنها مسألة خلافية. فمواطنو هذه المدينة الهامة للسياحة يهتمون أكثر باستفتاء قريب حول انشاء ملعب للغولف”.

دمار كبير لحق بمدينة دوبروفنك بسبب حرب الاستقلال عن يوغوسلافيا عام 1991. ثلثا المباني التاريخية فيها تضررت، وهي المصنفة باعتبارها تراثا انسانيا تتوجب حمايته. السياحة تشكل عماد اقتصاد كرواتيا، وفي دوبروفنك تزدهر مجددا.

كرواتيا ترغب بالانضمام لليورو وتغيير عملتها الـ “كونا“، وهو ما تؤيده زويا استي، وهي سيدة تعمل حرفية، وتقول :“اذا كان لديك منتج جيد من نوعية عالية فلا داعي للقلق. لست قلقة حول تغيير الكونا باليورو، بل أرى أنه في صالحنا”.

بحسب استطلاع للرأي، نشر أخيرا، 40 بالمئة من الكرواتيين مترددون، ولم يحددوا من سيختارون لعضوية البرلمان الاوروبي.

الاقبال على الاقتراع يتوقع أن يكون ضعيفا. وهو ما يحذر منه البرلماني الاوروبي جوزف دول، موضحا أن :“الديمقراطية أيضا واجب، واذا تقاعسنا عن أدائه فسنعطي القيادة للحركات الشعبوية والمتطرفة. لذا على الجميع المشاركة في اقتراع الاحد”.

كرواتيا تعول كثيرا على دخولها الاتحاد الاوروبي، فالركود الاقتصادي مستمر للسنة الخامسة على التوالي، والبطالة عالية مع نسبة بلغت حوالي 22 بالمئة. لهذا، تلقت كرواتيا حسما على مساهمتها في الموزانة الاوروبية، وستحصل حكومتها على 420 مليون يورو من التمويل الاوروبي لتنفقها هذا العام.