عاجل

يبدو ان رياضة الملاكمة التي اكتسبت شعبية متزايدة بين اوساط الفنزويليين باتت تُمارس مؤخرا خارج الحلبة، مع سخونة المنافسة على الانتخابات الرئاسية، حيث شهدت العاصمة كراكاس اشتباكات متفرقة بين مؤيدي مرشحي الانتخابات اللذين ينتميان إلى مدرستين سياسيتين مختلفتين.

إدولفو سالغيرو صحفي في صحيفة “اليونيفرسال” الفنزويلية:
“المواجهات الضارية التي نشهدها في الانتخابات الفنزويلية يزكيها التضارب المطلق في المشروعات السياسية للمعسكرين.”

الاستقطاب بين المعسكرين انعكس ايضا في خطابات المرشحين نيكولاس مادورو وإنريكي كابرليس.

وإنريكي كابرليس المرشح الرئاسي للانتخابات الفنزويلية:
“فقط الشيطان يستطيع استخدام مؤسسات الدولة لتخويف الفنزويليين.”

نيكولاس مادورو المرشح الرئاسي للانتخابات الفنزويلية:
“الامبرياليون والبرجوازيين والمتطفلين من الفنزويليين يعتقدون أن الثورة قد انتهت.”

المنافسة بين المعسكرين طالت ايضا هوغو تشافيز الذي يعتبره مادورو معلمه الأول فيما يؤكد كابرليس ان منافسه لا يحظى بنفس كاريزما الرئيس الراحل.

موفد قناة يورونيوز في فنزويلا باولو هيريرا:
“الامر الوحيد الذي يتقف عليه الجميع في فنزويلا هو ان الفائز وبصرف النظر عن انتماءه سيكون عليه مواجهة تحديات صعبة منذ اللحظة الأولى لتوليه المسؤولية بسبب حالة البلاد المتعثرة