عاجل

كوريا الشمالية تحتفل بالذكرى الواحدة بعد المئة لميلاد مؤسسها كيم ايل سونغ، احتفالات تزامنت مع دعوات امريكية ويابانية لبيونغ يانغ للكف عن أعمالها الاستفزازية. النظام الكوري الشمالي كان هدد بضرب مواقع في الولايات المتحدة الامريكية وكوريا الجنوبية واليابان ردا على عقوبات اممية بحقه بعد اجرائه تجارب نووية منتصف فبراير الماضي.
وفي تعليق عن الدعوة الى الحوار التي اطلقتها كوريا الجنوبية يقول أحد مواطني كوريا الشمالية:” سيول مطالبة بابداء حسن نواياها ورغبتها في اقامة حوار حقيقي وذلك بالتخلي عن مشاعر الكره تجاه كوريا الشمالية ووضع حد للمناورات العسكرية والنووية.”
اليابان والولايات المتحدة وجهتا كذلك دعوة لكوريا الشمالية لاتخاذ اجراءات حقيقية من اجل التخلي عن سلاحها النووي كما عبر وزير الخارجيبة الامريكي جون كيري الذي يزور اليابان في اطار جولة اسيوية عن التزام بلاده بالدفاع عن حليفتها اليابان في مواجهة التهديدات الكورية الشمالية.
الحكومة اليابانية كانت قامت منذ حوالي شهر بنشر بطاريات صواريخ في العاصمة طوكيو وجزيرة اوكيناوا لاعتراض الصواريخ الكورية الشمالية في حال اختراقها للاجواء اليابانية.