عاجل

تقرأ الآن:

المصور الفوتوغرافي سيباستياو سالغادو يعود بنا إلى أصل الحكاية


ثقافة

المصور الفوتوغرافي سيباستياو سالغادو يعود بنا إلى أصل الحكاية

أكثرمن مائتي صورة بالأبيض والأسود للفنان البرازيلي سيباستياو سالغادو تعرض في متحف التاريخ الطبيعي بلندن.
الصور هي في الحقيقة ثمرة مشروع بدأه هذا المصورالفوتوغرافي عام ألفين وأربعة وأطلق عليه اسم سفر التكوين.

سلغادو زار عديد المناطق النائية في الكرة الأرضية وسلط الضوء على المظاهر البدائية التي لا تزال موجودة في عالمنا اليوم.

تقول المشرفة على المعرض:“سلغادو معروف على المستوى العالمي كمصور فوتوغرافي لكل ما هو انساني.
في مشروعه سفر التكوين صوب عدسته لأول مرة نحو الطبيعة
لذلك نجد في هذا المعرض صورا لمناظر طبيعية ولحيونات ولأناس يعيشون في الطبيعة ويتفاعلون مع بيئتهم دون أن يفسدوها.”

سالغادو كرس ثماني سنوات من حياته للوصول إلى الأماكن النائية إما سيرا على الأقدام أو بواسطة زورق صغير أو طائرة مروحية ، ليأخذنا معه في رحلة إلى أصل الحكاية.

يقول الفنان سلغادو:“لقد عشت لمدة ثماني سنوات في أماكن يصعب الوصول إليها، ولكنني كنت محظوظا حقا باكتشافها، شعرت بعد ذلك أنني عدت من الجنة.
كل هذه الصور تمثل ما هو أصلي في الكون وتبرز الأراضي البكر التي لا تزال موجودة في كوكبنا وأعتقد أن ستة وأربعين في المائة من عالمنا لا يزال مثلما هو منذ زمن التكوين.”

ويضيف“أتمنى ان تساهم المعلومات المتراكمة التي نملكها اليوم إضافة إلى الوعي بالبيئة، أتمنى ان تساهم في المحافظة على هذه المناطق. وألا ينظر لهذه الصور على أنها صور اثرية أو عينة من المناطق البدائية في كوكبنا. نحن بحاجة إلى المحافظة عليها كما هي وإلى الأبد.”

سفرالتكوين عنوان مشروع دعمته اليونسكو والنتيجة معرض جدير بالمشاهدة لصاحبه سيباستياو سلغادو.
المعرض يتواصل حتى شهر سبتمبر المقبل في متحف التاريخ الطبيعي بلندن.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الفنان التشكيلي الكوبي ميشال ميرابال: وجدت حلا توافقيا مع بلدي

ثقافة

الفنان التشكيلي الكوبي ميشال ميرابال: وجدت حلا توافقيا مع بلدي