عاجل

التفجيرات التي ضربت الإثنين ماراثون بوسطن والتي خلفت ثلاثة قتلى وأزيد من مائة جريح غير كافية لإلغاء سباقات دولية أخرى، هذا ما تأكد الثلاثاء في إنكلترا التي تستعد لتنظيم ماراثون لندن يوم الأحد المقبل.

وزير الرياضة البريطاني هيو روبرتسون أكدّ ثقته المطلقة بأنّ ماراثون لندن سوف يمضي قدماً دون أية مخاوف تتعلق بالأمن والسلامة، ثقة وجدت صداها في بلاد الشمس الساطعة حيث ينتظر أن يتنقل العديد من العدائين للمشاركة في ماراثون عاصمة الضباب.

كوجي ساكوراي، رئيس ماراثون طوكيو عبّر عن حزنه العميق بعد هذا الحادث مؤكدا في ذات السياق أن حبّ اليابانيين للعدو بقي نفسه وسوف يستمر للمشاركة في سباقات ما وراء البحار.

بعد تفجيرات بوسطن الشرطة البريطانية أكّدت أنها ستراجع الخطط الأمنية لماراثون لندن والذي من المقرر أن يشهد مشاركة حوالي ستة وثلاثين ألف عداء.