عاجل

تقرأ الآن:

نيكولاس مادورو يستهل حكمه تحت وقع ضغوطات اقتصادية واجتماعية


فنزويلا

نيكولاس مادورو يستهل حكمه تحت وقع ضغوطات اقتصادية واجتماعية

هذا عهد جديد لفنزويلا. فوز مادورو هو إحياء لذكرى شافيز والتزام الملايين من أنصاره في مختلف مناطق البلاد بالنموذج الاشتراكي الذي اتبعه الرئيس الراحل.العلاقة الروحية التي تربط الناس بالزعيم الراحل تجلت في انتخاب خليفته مادورو ما سيمثل مرحلة جديدة في ما بات يسمى بالشافيزية.-يقول أدولفو سالغويرو:“الشافيزية بدون شافيز ومع مادورو رئيسا للبلاد هل ستستمر؟ لدي شكوك حيال ذلك، على الاقل حول الطريقة التي يتم التعريف بواسطتها بالشافيزية”
الاقتصاد يحتل مكانة محورية والعديد من المشاكل الاجتماعية لا تزال موجودة وبالتالي فإن الفكرة التي تمحور حولها مشروع شافيز باتت بحاجة إلى المراجعة. حسب الخبراء فنزويلا بحاجة الى استقطاب رؤوس الاموال.تقول لويزا روميرو:“المثال السياسي والاقتصادي الذي عمل طوال الأعوام الأربعة عشر الماضية في طريقه إلى الانهيار اليوم.” خليفة هوغو شافيز لكي يكون قادرا على تحقيق تغيير كبير في السياسة الخارجية لفنزويلا.
يقول فلاديمير رويز:“بعد مرور زوبعة الانتخابات نحن بحاجة الآن إلى العمل بتركيز شديد من أجل تعزيز السياسات التي ورثناها عن الرئيس شافيز وكي نعمل على إرساء وتدعيم سياسات أخرى جديدة. يقول مراسل يورونيوز:
-نيكولاس مادورو يستهل حكمه تحت وقع ضغوطات الماضي وعليه مواجهة تحديات جسيمة متعلقة بالإنتعاش الإقتصادي ومكافحة الجريمة كما يجب عليه أن يظهر وعلى وجه السرعة أن الثورة البوليفارية متجذرة في فنزويلا وستواصل تجذرها بعد رحيل تشافيز.