عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تؤجل محاكمة نازيين جدد بتهمة قتل أجانب للتحضير لتغطيتها الإعلامية


ألمانيا

ألمانيا تؤجل محاكمة نازيين جدد بتهمة قتل أجانب للتحضير لتغطيتها الإعلامية

محكمة ميونيخ في ألمانيا تؤجل جلسةَ محاكمة مجموعة من النازيين الجدد المتهمين في قضايا جرائم قتل ذات طابع عنصري طالت عشرة ضحايا من أصول أجنبية من بينهم ثمانية أتراك إلى السادس من الشهر المقبل. قرار التأجيل اتُّخذ من أجل إفساح المجال لحضور متوازن للصحافة الألمانية والأجنبية وعلى رأسها الصحافة التركية التي عبَّرتْ عن احتجاجها على عدم اهتمام القضاء الألماني بتخصيص جزء من رخص تغطية المحاكمة للصحفيين الأتراك مثلما ورد في صحيفة “صباح” الصادرة في أنقرة.
جلال أوتشان صحفي تركي علق على هذا الأمر متاسفا وقال:
“كان على المحكمة أن تفكر منذ البداية في الصحافة التركية التي من الطبيعي أن تهتم بالمحاكمة اهتماما كبيرا. لكن، بطبيعة الحال، لم يفكروا في ذلك”.
فيما أشارت كاترين غورين إيكاردت زعيمة حزب الخُضر إلى ضرورة عدم إغفال الحديث عن “إرهاب” اليمين المتطرف في خضم النقاش الساخن حول إشراك الصحافة الأجنبية في حضور جلسات المحاكمة، وقالت:“لا يجب الاكتفاء بالنقاش حول مَن سيشارك من الصحفيين فقط، لأن ذلك يُغطي على تفاقم الوضع الكارثي الناتج عن إرهاب اليمين المتطرف وعلى أجواء عدم الثقة والارتياب التي تسبب فيها”.
بييتي زشابي البالغة من العمر 38 عاما تُعد من أهم المتهمين في هذه المحاكمة المرتقبة منذ أعوام بسبب مشاركتها في قتل 8 أتراك أو ألمان من أصل تركي وتاسع يوناني بين عامي 2000م و2006م، فضلا عن اعتداءات أخرى في حق الأجانب وسرقات.