عاجل

عاجل

السينما التركية تفتح نوافذ جديدة

تقرأ الآن:

السينما التركية تفتح نوافذ جديدة

حجم النص Aa Aa

مهرجان اسطنبول السينمائي هو فرصة للتعريف بالسينما التركية على المستوى العالمي. فالعديد من المخرجين والممثلين يغتنمون هذا الحدث الثقافي للتعريف بإنتاجهم ولربط علاقات مع السينمائيين الأجانب.
المهرجان يسعى كذلك الى اطلاع الجمهور التركي على مجموعة كبيرة من الأفلام الجديدة التي أنتجت العام الماضي، وحصل معظمها علي جوائز في المهرجانات العالمية.

تقول المشرفة على مهرجان اسطنبول السينمائي:“من خلال احتضاننا للسينما العالمية نحاول خلق إقامة جسوربين صناعة السينما التركية وصناعة السينما العالمية وربط علاقات بين مخرجين أتراك ومخرجين وممثلين أجانب، لقد أرسلت العديد من الأقراص المدمجة لأفلام تركية إلى سينمائيين أجانب وأبدوا إعجابهم بها.”

“حلم فراشة” للمخرج يلماز أردوغان هو أحد ابرز الأفلام التركية التي عرضت ضمن المسابقة الرسمية.
الفيلم يحكي قصة حقيقة لشاعرين توفيا في ريعان الشباب بعد ان أحبا المرأة ذاتها وكتبا فيها أجمل القصائد

الفيلم من بطولة النجم التركي ميرت فيرات الذي يقول:” في الأصل نحن نملك ثقافة سردية غنية ومتنوعة في تركيا لدينا السرد المسرحي والدرامي والإرث الثقافي الذي تركه الشعراء الأكراد . اشعر اننا ابتعدنا اليوم شيئا فشيئا عن هذه الثقافة ولكن مع تطور السينما التركية وبروز العديد من المخرجين الأتراك الذين يبحثون في الثقافة التركية ويتساءلون حول تاريخ تركيا والتحولات التي طرأت على المجتمع، أشعر أن السينما التركية تنفتح على تجارب جديدة وتفتح نوافذ سينمائية جديدة.

“حلم الفراشة” عرض في قاعات السينما التركية والألمانية والكويتية.