عاجل

حادثة ماراثون بوسطن التي أودت بحياة ثلاثة أشخاص وخلفت إصابة ما يفوق مائة وسبعين آخرين بعثت من جديد مسألة تأمين وضمان أمن التظارهات الرياضية الكبرى.

مسألة أولت لها روسيا اهتماما كبيرا خاصة وأنّها سوف تحتضن مستقبلا عدّة مواعيد رياضية عالمية أولّها بطولة العالم لألعاب القوى الصائفة المقبلة.

فلونتيان بالاخنيشكوف، رئيس الإتحاد الروسي لألعاب القوى، يتحدث عن استخلاص الدروس الضرورية من واقعة بوسطن لتعزيز مقاييس الأمن في المنافسات الرياضية الكبرى:” الأحداث أظهرت أن كل المواقع ليست تحت السيطرة والأمن الكامل، هذه الحادثة المحزنة من شأنها أن تغير طريقة ضمان الأمن بالنسبة للمصالح المكلفة بذلك”

ملعب لوجني بالعاصمة الروسية موسكو سوف يحتضن بطولة العالم لألعاب القوى بداية من العاشر إلى الثامن عشر أغسطس/آب القادمين.

كما أن روسيا سوف تحتضن الألعاب الأولمبية الشتوية بشوتشي شهر شباط / فبراير من السنة المقبلة وفي ألفين وثمانية عشر تستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم.