عاجل

تقرأ الآن:

ثورة الخلايا الجذعية و الطب التجديدي


ثورة الخلايا الجذعية و الطب التجديدي

يستعد الطب التجديدي إلى إحداث ثورة من خلال إيجاد طرق جديدة لتعزيزقدرة الجسم على
شفاء نفسه في حين أن الطب التقليدي يحاول إدارة الأعراض، الطب التجديدي يسعى إلى عكس مسار الأمراض من خلال استهداف أسبابها وإصلاح الأنسجة او الاجهزة التالفة. في الوقت الحاضر، يعتمد العلاج على بحوث الخلايا الجذعيةوهي واحدة من ركائز الطب التجديدي. هذا النوع من العلاج اي عبر خلايا الكهول هو بالفعل البديل لعلاج العديد من الأمراض

و يقول
. أستاذ سيلفيو ايتسيكو المؤسس والرئيس التنفيذي لأرومة المتوسطة، وهي شركة الطب التجديدي


إننا نعمل على تطوير المنتجات التي تعتمد على الخلايا الجذعية التي يمكن تسليمها ببساطة اي عن طريق حقنها في الوريد ، والاستفادة من الخصائص التي سوف تستعيد قدرات الأنسجة التالفة المحددة التي نحاول استهدافها على سبيل المثال لمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل، فخلايا الاطروحة سيذهبون مباشلاة الى موقع الالتهاب و يعالجونه بطريقة انتقائية، ونحن نبحث ايضا في أمراض الرئة. في بعض أمراض الرئة الخلايا التي يتم حقنها في الوريد تذهب مباشرة الى الرئة الملتهبة
و تقوم بشفائها بطريقة محلية دون ان تمس الانسجة السليمة التي لا تستحق العلاج

هل يمكن للطب التجديدي ان يصبح التيار الرئيسي للطب في المستقبل؟ وفقا لما اورد به السيد جون جوردون، الحائز على جائزة نوبل في الفسيولوجيا او الطب سنة 2012 استبدال الخلايا اصبح في الاونة الاخيرة احتمال بارز و ذلك بسب امكانية حقنهاو بالتالي الوصول اليهابسهولة، مثل الجلد أو خلايا الدم، ولكن، في لحظة، لا بد من التريث و تفادي التفاؤل المفرط الذي لا يجب ان يعطل طور البحوث التي لا تزال طريقها طويلة

وتدعم الكنيسة الكاثوليكيةالأبحاث على الخلايا الجذعية للبالغين و ترى ان هذه التقنية
المتقدمة وسيلة للتوفيق بين التقدم العلمي والأخلاق

اختيار المحرر

المقال المقبل
الحساسية الموسمية تحول ربيع المصابين بها الى كابوس

الحساسية الموسمية تحول ربيع المصابين بها الى كابوس