عاجل

تقرأ الآن:

رَصْدُ صُورةِ مُشتبَهٍ فيه في اعتداء بوسطن في أجواء من الإشاعات والتوتّر


الولايات المتحدة الأمريكية

رَصْدُ صُورةِ مُشتبَهٍ فيه في اعتداء بوسطن في أجواء من الإشاعات والتوتّر

فيما تتواصل زيارات المواطنين إلى شارع بويْلْستون في مدينة بوسطن الامريكية للترحم على أرواح ضحايا التفجيريْن اللذيْن هزّا المدينة خلال تنظيمها ماراتونها السنوي، التحقيقات الجارية في القضية توصلت إلى الحصول على صورة لمُشتبَهٍ فيه رصدتها كاميرات المراقبة الأمنية خلال مروره بالمنطقة حاملا حقيبة في يده قبيل التفجيرين.لكن الشرطة الفيدرالية التي تقوم بهذه التحقيقات نفت اعتقال أيَّ شخص في هذه القضية حتى الآن عكس ما تردد بين الناس يوم الأربعاء.
إحدى مسؤولات الشرطة في بوسطن تقول:
“تلقيتُ العديد من الإخطارات طيلة اليوم. الناس يرسلون لك خبرا ثم ثان يصلك ينافي الأول تماما. لذا، من الأفضل التريُّث حتى تتضح الأمور قبل القفز إلى تبني استنتاجات متسرِّعة”.
التوتر والإنذارات الخاطئة التي يثيرها تضارب الأخبار حول هذا الاعتداء الذي أودى بحياة 3 أشخاص وأدى إلى إصابة أكثر من 180 آخرين بجروح، دفع في لحظة غموض يوم الأربعاء إلى إخلاء عاجل لمحكمة بوسطن الاتحادية التي كانت تحتضن اجتماعا لرجال القانون والصحفيين حول سير التحقيقات.
من عيْن المكان مراسل يورونيوز شتيفان غْرَوْبْ يعلق قائلا:
“خلال ثمانٍ وأربعين ساعة، انتقلت بوسطن من الصّدمة إلى الحزن ثم الخوف. إخلاء مقر المحكمة الفيدرالية الذي ترونه خلفي وضع المواطنين والسلطات في حالة استنفار قُصْوى. وبشعور الشرطة بالاستياء من التسريبات التي يتبيّن في كل مرة أنها خاطئة، التوتر يزداد حدَّةً”.