عاجل

عاجل

طابعة بتقنية الأبعاد الثلاثية لإنشاء قاعدة على سطح القمر

تقرأ الآن:

طابعة بتقنية الأبعاد الثلاثية لإنشاء قاعدة على سطح القمر

حجم النص Aa Aa

هل سيضع الإنسان قدمه على سطح القمر مرة أخرى في القريب العاجل… السؤال أصبح مطروحا بقوة خاصة أن تربة القمرغنية بالمعادن وهي مكان في غاية الأهمية بالنسبة لعلماء الفلك والأرصاد الجوية والفيزيائيين..

وكالة الفضاء الأوروبية “إيزا” أطلقت برنامح بحث طموح لإنشاء قاعدة على سطح القمرمن خلال مواد أولية متوفرة على عين المكان وذلك باستخدام طابعة بتقنية الأبعاد الثلاثية.

يقول هذا الخبير في وكالة الفضاء الأوروبية:“عمل الطابعة بتقنية الأبعاد الثلاثية بسيط جدا.. إنه في الحقيقة جهاز لوضع طبقات من الرمل طبقات رقيقة جدا لا يتجاوز سمكها الخمس ميليمترات كما أنها تبخ رذاذا يشبه الماء المالح للتثبيت. الطابعة ستثبت الرمل حسب أشكال محددة مسبقا لتنتج كل جزء من أجزاء التصميم النهائي.”

هذه الطريقة ستحل مشكلة أساسية وهي نقل مواد البناء إلى سطح القمر.
رواد الفضاء سيقع إيواؤهم في هياكل تشبه أكواخا مغلفة مصنوعة من تربة االقمر.

يضيف هذا الخبير:“سنحصل على قشرة قوية جدا على شكل دائري سيتم نقلها انطلاقا من الأرض ويمكن نفخها على سطح القمر. في الجزء العلوي لهذا التصميم القابل للنفخ سنثبت رجالا آليين يستطيعون القيام بطباعة ثلاثية الأبعاد. ستمثل هذه القشرة هيكلا يحمي فريق العمل من الإشعاع الشمسي وأشعة غاما وآثار النيازك.”

النازا تقوم بدورها بدراساتها الخاصة لإنشاء قاعدة على سطح القمر باستخدام طابعة بتقنية الأبعاد الثلاثية، لكن لم يقع بعد التفكير في إرسال بعثة مأهولة إلى القمر.