عاجل

ايطاليا لا تزال تبحث عن رئيس لها لخلافة جيورجيو نابوليتانو. نواب الشعب يتوجهون اليوم الى صندوق الاقتراع في جولة انتخابية ثالثة لاختيار رئيس جديد للبلاد بعد ان فشلت محاولتا الامس في التوصل الى اختيار احد المرشحين وهما فرانكو ماريني وستيفانو رودوتا.
ماريني النقابي السابق حظي بتاييد حزبي شعب الحرية اليميني والحزب الديمقراطي اليساري ونجح في الحصول على الاغلبية المطلقة بخمسمئة وواحد وعشرين صوتا الا انه فشل في الحصول على اغلبية الثلثين المطلوبة لانتخابه رئيسا للجمهورية، وبالتالي سيضطر لانتظار جولة التصويت الرابعة لضمان الفوز والتي يتم فيها التخلي عن احتساب نظام الاغلبية المطلقة.
في مواجهة ماريني لا يزال ستيفانو رودوتا الذي يحظى بتاييد حركة خمسة نجوم الاحتجاجية بقيادة بيبي غريللو مراهنا قويا على الفوز بحصوله على 240 صوتا فيما توزعت بقية البطاقات الانتخابية بين بيضاء وباطلة او مؤيدة لشخصيات اخرى على غرار رومانو برودي وايما بونينو.
فشل ماريني في الحصول على اغلبية الثلثين قوبل بابتهاج شديد من طرف الناشطين اليساريين الذين تظاهروا امام مبنى البرلمان للاحتجاج على ترشيح ماريني لمنصب رئاسة الجمهورية.