عاجل

تزامنا مع الاحتفالات بمرور مئة عام على ميلاد مؤسس كوريا الشمالية كيم ايل سونغ، أعلنت بيونغ يانغ أنها مستعدة للحوار مع جارتها الجنوبية ومع الولايات المتحدة الامركية. كوريا الشمالية أكدت أنها ستقبل إجراء مفاوضات مع سيول وواشنطن في حال تم رفع الحصار الاقتصادي المفروض عليها من قبل الامم المتحدة. قبول كوريا الشمالية للحوار لكن بشروط ياتي بعد مغادرة سكرتير الدولة الامريكي للشون الخارجية جون كيري للصين، حيث دعا من الصين بيونغ يانغ للتفاوض. كوريا الشمالية وبعد تصعيد لهجتها العدائية بشن حرب نووية في المنطقة كنت قد منعت ايصال مساعدات الى عمال كوريين جنوبيين متواجدين في موقع كايسونغ الصناعي الذي يتعبر صلة الوصل الوحيدة بين الكوريتين بعد ان جمدت علاقتهما الثنائية.