عاجل

المكان، ولاية تكساس؛ الأضرار كبيرة. يتم التعامل مع الموقع باعتباره مسرح جريمة، معمل للأسمدة النباتية احترق الليلة الماضية في ويست بالولايات المتحدة، بالقرب من واكو. حادث تجتمع فيه الكثير من الصدف التي تثير الإنتباه.
بداية المكان: وقع الانفجار في ويست بالقرب من واكو التي أصبحت مشهورة منذ وقوع مأساة كبيرة فيها قبل 20 عاما.
في شباط 1993، الإدارة الاتحادية الامريكية المسؤولة عن تنفيذ الرقابة على الأسلحة والمتفجرات، والتبغ والكحول توجهت يومها نحو مقر طائفة دينية، يشتبه في اقتنائها أسلحة غير مشروعة ، مع مذكرة تفتيش. تم تطويق المكان على مدى 51 يوما قبل أن يقوم مكتب التحقيقات الفدرالي بعملية الاقتحام، حريق أدى إلى وفاة 82 شخصا من بينهم 21 طفلا.

من جهة ثانية، حادث أمس حصل في 17 من نيسان أبريل، فيما حادثة واكو في 19 أبريل، وهو نفس التاريخ الذي حصل فيه تفجير أوكلاهوما.

في 19 من أبريل 1995: بعد حصار واكو، ناشط من حركة يمينية متطرفه يعارض قوانين حظر السلاح فجر شاحنة أمام مبنى يضم مكاتب الــ FBI في أوكلاهوما. وقتل ما لا يقل عن 160 شخصاً.

وأخيرا السياق: في عامي 1993، 2013، الرئيسان من الحزب الديمقراطي ويسعيان لحظر السلاح، ففي فبراير 1993 بدأ النقاش حول “مشروع قانون برادي“، يومها سعى بيل كلينتون لاصدار هذا القانون الذي يضبط بيع الأسلحة الفردية وهو الذي فرض حظراً على شراء الأسلحة النارية يشمل التاريخ الاجرامي والحالة النفسية للمشتري قبل بيع السلاح.

بدوره باراك اوباما يواجه معارضة شديدة من جماعات الضغط المؤيدة للسلاح، ويواجه طبقة سياسية متماسكة. امس وبعدما رفض مجلس الشيوخ خطة لضبط بيع الأسلحة، قال “كان يوماً مخجلاً بالنسبة لواشنطن. لكن هذا المجهود لم ينته بعد. أريد أن أوضح للشعب الأمريكي لا يزال بوسعنا تحقيق تقدم يقلل من العنف المسلح“، كلمات قالها قبل ساعات قليلة من انفجار ويست.