عاجل

وضع الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف قيد الاقامة الجبرية. ويأتي هذا القرار بعد ان امر القضاء الباكستاني بتوقيفه على ذمة قضية عزله لقضاة بصورة غير دستورية عام الفين وسبعة حين كان في الحكم.

وقد اعلن المتحدث باسم حزبه “رابطة عموم مسلمي باكستان” ان مشرف سيبقى قيد الاحجاز الاحترازي ليومين في مزرعته بضواحي اسلام اباد. وتقوم القوى الامنية بتطويق المكان وحراسته. ويحق لمشرف استئناف الحكم لدى المحكمة العليا في باكستان. وكان قد اعلن في بيان له انه ضحية ثأر.

مشرف الرئيس وقائد الجيش الباكستاني السابق امضى نحو اربع سنوات في المنفى الاختياري، وعاد إلى البلاد الشهر الماضي للمشاركة في الانتخابات العامة الشهر المقبل. وللنهوض بالبلاد من الازمة الاقتصادية التي تمر بها كما يقول.

لكن مشرف ملاحق ايضاً قضائياً باغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو وحاكم ولاية بالوتشيستان.