عاجل

يورونيوز تاهمان برادلي من بوسطن، أنت الآن في مكان لا راحة فيه كما أتصور: ما هو رد فعل الناس على أوامر الشرطة لحظر التجول، وعلى تفجيري الماراثون، ومن ثم على تبادل اطلاق النار مع المشتبه بهما؟

تاهمان برادلي
مشهد ملفت هنا في بوسطن، المدينة مقفلة وكذلك الضواحي، ملايين الناس تأثروا بما يجري، انها عملية لم يسبق لها مثيل تقوم بها الشرطة، ويقول المسؤولون انهم لم يروا هكذا وضع متوتر منذ سنوات. المروحيات تحلق وكذلك شرطة الولاية والحرس الوطني منتشرون في الشوارع. مشهد يقطع الأنفاس، لم يحصل هكذا حضور للشرطة منذ أحداث الحادي عشر من أيلول.

يورونيوز
ماذا تسمع عن أصول المشتبه بهما والدوافع المحتملة؟ شابان شيشانيان في الولايات المتحدة، تم وصفهما كــ “مسلحين وخطيرين” ؟

تاهمان برادلي
الأخوان كانا مدججان بالسلاح وكانا يطلقان النار على ضباط الشرطة، حصل تبادل لاطلاق النار، فقتل أحد المشتبه بهما، وهرب الآخر فيما تتواصل مطاردة الآخر. نحن نحاول العثور على المزيد من المعلومات عنهما، الرئيس أوباما وإدارته يبحثون في خلفيات الشابين ويحاولون معرفة ما إذا كانت لديهم أي علاقات مع الإرهاب الدولي. المعلومات لا تزال غير معروفة.

يورونيوز
رئيسكم أعلن بعد الهجوم على الماراثون: “سنقوم بمعرفة من فعل هذا، ولماذا.” لماذا فعلوا ذلك؟ بالتأكيد لا مبرر لعملهم، لكن السعي يجري لمعرفة القضية التي يسعون من أجلها، أليس كذلك؟

تاهمان برادلي
كان أمراً غير عادي، لأنه بعد الهجوم لم تعلن أي جهة مسؤوليتها. عادة في حالات الاعتداء الإرهابي، يخرج أحدهم ويقول أنا من قام بهذا العمل. هذان الشخصان لم يفعلا ذلك. كما إن قوات الأمن استعانت بالناس لمساعدتها في العثور عليهما. وضعت صور المراقبة التي تم فيها التقاط صورهما ومن ثم تم وضعها على الإعلام في وقت متأخر الليلة الماضية، وبعد ساعات فقط بدأت عملية المطاردة.