عاجل

تقرأ الآن:

الحياة تعود تدريجيا الى طبيعتها في بوسطن بعد القاء القبض على جوهر تسارناييف


العالم

الحياة تعود تدريجيا الى طبيعتها في بوسطن بعد القاء القبض على جوهر تسارناييف

عقب انتهاء واحدة من أوسع عمليات المطاردة في الولايات المتحدة الأمريكية بالقاء القبض على الشيشاني جوهر تسارناييف المتهم بالضلوع في تفجيرات سباق ماراثون بوسطون يوم الاثنين المنصرم بدأت الحياة تعود تدريجيا الى طبيعتها في مدينة بوسطن بولاية ماساشوسيتس.

سكان المدينة عبروا عن ارتياحهم وفرحتهم اثر الاعلان عن اعتقال جوهر.

جوي أركولانو من سكان حي ووترتاون حيث ألقي القبض على جوهر:“نشعر بالأمان طوال الوقت الآن. المرة الوحيدة التي فقدت فيها أعصابي كانت لحظة تبادل اطلاق النار بين الشرطة والمتهم وعندما أعلنوا في البداية أن المشتبه به يتواجد في الجوار.”

ليا فلين من سكان ووترتاون:“كنت خائفة جدا لأننا لم نكن نعلم أين كان مختبئا. كان لدي شعور مقلق أنه لم يكن بعيدا عن هنا، وهذا ليس بالشعور الممتع.”

وألقي القبض على جوهر تسارناييف البالغ من العمر 19 عاما بعد مطاردة طويلة عثر عليه بعدها مختبئا في قارب متوقف في حديقة أحد المنازل ضواحي بوسطن وهو مصاب بجروح خطيرة قبل أن يتم نقله الى المستشفى.

قوات التدخل الخاصة استخدمت رجلا آليا لكشف الغطاء عن القارب، كما تمت مراقبته بواسطة كاميرات حرارية من فوق مروحية كانت تراقبه عن كثب. جوهر أصيب أثناء مطاردة سابقة لفظ فيها شقيقه الأكبر تامرلان البالغ من العمر 26 عاما أنفاسه الأخيرة. وبوفاة تامرلان واعتقال جوهر تسارناييف أسدل الستار على فصل مهم من مأساة بوسطن التي راح ضحيتها 3 اشخاص اضافة الى اصابة 176 شخصا يتلقون العلاجات الضرورية في المستشفى ذاته التي يرقد فيه جوهر. في انتظار معرفة الدوافع التي حدت بالشقيقين الى تنفيذ هجومهما وما اذا كانا قد حصلا على مساعدة طرف ثالث.