عاجل

تقرأ الآن:

مدير عام سيتروين: مفتاح النجاح يكمن في التدويل وزيادة الترف


Insight

مدير عام سيتروين: مفتاح النجاح يكمن في التدويل وزيادة الترف

قطاع السيارات يتوقع أن يحول تركيزه من التدهور الأوروبي إلى الإنتعاش في الأسواق الصاعدة وخصوصا الصين، حيث يسدل الستار عن آخر الإصدارات في معرض شانغهاي.

الصين سجلت ارتفاعا في مبيعات السيارات بمعدل سبعة فاصلة سبعة بالمئة في الربع المالي الأول. الهيئة الأوروبية لمصنعي السيارات توقعت أن تصل مبيعات السيارات في الصين هذا العام إلى عشرين مليون سيارة، لتتجاوز بذلك التوقعات لحجم مبيعات السيارات في الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

جينيرال موتورز الأميركية، فولغز واغن الألمانية ويبجو سيتروين الفرنسية تحتل المراكز الأولى لمبيعات السيارات في الصين بحصة تعادل خمسة وأربعين بالمئة.

يورو نيوز استضافت المدير العام لمجموعة سيتروين الفرنسية وأجرت معه اللقاء التالي.

يورنيوز
نستضيف فريديريك بانزي. مرحبا، أنت المدير العام لمجموعة سيتروين الفرنسية المصنعة للسيارات. قبل البحث في مشاركتك في معرض شانغهاي وفي وضع السوق الصينية، لنلق الضوء على تسجيل مبيعات سيارات بيجو/ سيتروين لتراجع بمعدل ستة عشر بالمئة في عام واحد. كيف تعملون على محاربة التراجع في الطلب الذي لا يتوقف؟

فريديريك بانزي
السوق الأوروبية للسيارات سجلت تراجعا يعادل خمسة وعشرين بالمئة بين عامي ألفين وسبعة وألفين وإثني عشر، أي ما يعادل أربع ملايين سيارة. ليس هنالك أية بوادر تبشر بحصول إعادة انتعاش لمبيعات السيارات. إذن نتوقع خلال العام حصول تراجع في الطلب بمعدل خمسة بالمئة. ليست هنالك أية آمال بتحسن الوضع هذا العام أو العام المقبل حتى في ألمانيا.

يورونيوز
هل معدلات المبيعات السيئة للسيارات في شهر آذار/ مارس هي دلالة على أنه ينبغي الإستغناء عن مزيد من الموظفين في معامل بيجو/ سيتروين؟

فريديريك بانزي
من الواضح أن الركود الحاد في السوق الأوروبية دفعنا للأسف إلى إعادة الهيكلة في المعامل الأوروبية، وقد كان ذلك قرارا صعبا للغاية وعبئا ثقيلا. نحن نحاول تطبيق رؤيا اجتماعية بمسؤولية كبيرة، عبر الإلتزام بعدم ترك أي موظف وحده بمواجهة مشكلة البطالة.

خطتنا تمتد على مدى عامين، وهي تهدف إلى تمكين مجموعة بيجو سيتروين من تسجيل أرباح في العام ألفين وأربعة عشر، على الرغم من صعوبة اتخاذ هذ القرار، الذي يجبرنا على الإستغناء عن موظفين، لكن الوضع السيئ في الأسواق هو الذي يدفعنا إلى اتخاذ هذا ا لقرار.

يورونيوز
مفتاح النجاح بالنسبة لبيجو سيتروين هو التدويل وزيادة الترف، أو ربما الإثنين معا؟

فريديريك بانزي
نعم، أنا مقتنع أن التدويل وزيادة الترف هما مفتاحي النجاح، لأنهما بداية يخففان من اتكالنا على أوروبا، ويزيدان من تواجدنا في الأسواق الصاعدة حيث ينمو قطاع السيارات، وثانيا زيادة الترف تزيد من قيمة بيجو/ سيتروين، وهذا ما يعنيني في سيتروين التي تشهد تقدما في سمعتها وصورتها في إطار مجموعة C التي ستطور سياراتنا باتجاه طراز أكثر جاذبية ، إي سيارة جميلة ، وذكية، محدودة التكلفة وسهلة الإستخداما، ومن ثم مجموعة DS المصنفة من بين السيارات الممتازة (PREMIUM ) علما أنها فريدة من نوعها أيضا لأننا فرنسيين وبالتالي نتمتع بالمصداقية، ما يعني أننا نصنع السيارات المترفة بطريقة فرنسية ونحن نحاول إظهار مصداقيتنا في السيارات التي نصنعها.

يورونيوز
فريديريك بانزي، نشكر لك مشاركتنا معنا.