عاجل

تقرأ الآن:

تركيا وإسرائيل تبحثان التعويضات لعائلات ضحايا مافي مرمرة


تركيا

تركيا وإسرائيل تبحثان التعويضات لعائلات ضحايا مافي مرمرة

لقاء بين مسؤولين أتراك وإسرائيليين في أنقرة لبحث التعويضات الواجب دفعها لعائلات الضحايا الأتراك الذين سقطوا في الهجوم الإسرائيلي الدامي على سفينة مافي مرمرة التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة في العام ألفين وعشرة، في أولى مراحل تحسين العلاقات التركية-الإسرائيلية. الوفدان يرغبان في وضع آلية تتيح دفع تعويضات لعائلات الأتراك التسعة الذين قتلوا وكذا الجرحى أثناء هجوم الجيش الإسرائيلي على أسطول المساعدات الإنسانية الذي كان متوجها إلى قطاع غزة. هذا الإجتماع هو الأول بين تركيا وإسرائيل منذ موافقة الحكومة الإسرائيلية الشهر الماضي أمام إصرار الرئيس الأميركي باراك أوباما، على تقديم إعتذارات رسمية إلى تركيا عن مقتل الأتراك التسعة، في بادرة لطالما طالبت بها أنقرة وسبق لتل أبيب وأن رفضتها، وقد قبل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان هذه الإعتذارات “باسم الشعب التركي“، مؤكداً أنّ إستئناف العلاقات بشكل كامل بين بلاده والدولة العبرية، يتوقف على دفع التعويضات ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة.وتمت الإشارة إلى أنّ الطرفين قد يشكلان صندوقا مخصصا “لتلبية مطالب عائلات الضحايا” وهو الأمر الذي يواجه صعوبات لأن عائلات الضحايا تطالب في المقام الأول برفع الحصار عن غزة. وقد فتح القضاء التركي من جانب آخر السنة الماضية محاكمة بحق المسؤولين العسكريين الإسرائيليين الأربعة السابقين الذين يحاكمون غيابيا. ورفضت عائلات الضحايا سحب الدعاوى من أمام محكمة اسطنبول حيث حددت الجلسة المقبلة في العشرين من الشهر المقبل.
وحدات الجيش الإسرائيلي قامت بالإعتداء على سفينة مافي مرمرة وهي أكبر سفن أسطول الحرية التي كانت تحمل نشطاء سلام كانوا متجهين إلى قطاع غزة لكسر الحصار المفروض عليها، وقد أدى الهجوم إلى مقتل تسعة أتراك وجرح العشرات نتيجة إستخدام الجيش الإسرائيلي للرصاص الحي والغاز.