عاجل

عاجل

جائزة ساخاروف للعام الفين و خمسة تُسَلَّمُ في العام الفين و ثلاثة عشر

تقرأ الآن:

جائزة ساخاروف للعام الفين و خمسة تُسَلَّمُ في العام الفين و ثلاثة عشر

حجم النص Aa Aa

جائزة ساخاروف للعام الفين و خمسة سلمها في العام الفين و ثلاثة عشر رئيس البرلمان الاوروبي مارتن شولتز الى جوقة السيدات المرتديات اللون الابيض و هنَّ من كوبا و لم يسمح لهُنَّ عام الفين و خمسة بالقدوم الى بروكسل لتسلم الجائزة التي يمنحها البرلمان الاوروبي للمناضلين من اجل الحرية الفكرية.

السيدات المرتديات اللون الابيض هنَّ من كوبا بدأت حركتهُنَّ في ربيع عام الفين و ثلاثة و هو ربيع سمي بالربيع الاسود إذ تم نفي عدد من من الناشطين وحكم على عدد كبير منهم بالسجن لسنين طويلة بتهمة تعريض امن كوبا للخطر و منذ ذلك الحين و اقارب المساجين مع السيدات المنشدات بالثياب البيضاء يوزعون الورود و ينشدون الحرية حيث يتمكنون في سعي لاطلاق حرية المعتقلين لاسباب سياسية.

سارة بلانكو من يورونيوز التقت بإحدى مؤسسات جوقة السيدات باللون الابيض و اجرت معها الحديث التالي

سارة بلانكو من يورونيوز: بيرتا سولر تهانينا، انت من المؤسسات للفريق و قد اتيت الى بروكسل مع السيدات المرتديات الازياء البيضاء لتسلم جائزة ساخاروف للحرية الفكرية.

بيرتا سولر من فرقة السيدات المرتديات اللون الابيض: شكرا لكم لقد تحقق حلم و لم نفقد ابدا الامل بان نتمكن من القدوم الى بروكسل.

سارة بلانكو من يورونيوز: كيف هو الوضع اليوم في كوبا لقد تغير شيء منذ عام الفين و خمسة فسمح لكن بالقدوم الى بروكسل فهل حدثت اصلاحات هامة؟.

برتا سولر من فرقة السيدات المرتديات اللون الابيض: ليست هنالك من اصلاحات في كوبا . بما يخص الهجرة و الاقتصاد، ما تم اصلاحه ضئيل ، و ان كنا هنا فالفضل بذلك يعود الى الضغط الدولي فالحكومة الكوبية لم تتغير سوى بالشكل. المعاملات الادارية مثلا بقيت كما هي بالنسبة لطالبي الحصول على جوازات السفر.

سارة ببلانكو من يورونيوز: خلال العامين الفين و عشرة و الفين و احد عشر افرجت الحكومة الكوبية عن مساجين عديدين فكم يبلغ عدد المساجين السياسيين في كوبا و ماذا عن اوضاعهم في السجون الكوبية؟

برتا سولر من فرقة السيدات المرتديات اللون الابيض:هنالك خمسة عشر سجينا سابقا طالبوا بالسماح لهم بالسفر و رفض طلبهم و هنالك في كوبا مئات المساجين السياسيين و لا نملك معلومات دقيقة عن اعدادهم و حاليا في السجن سيدة من جوقة السيدات المرتديات الابيض و لها سنة و نصف في السجن و زوجها كذلك و لهما ابنة قاصرة.
السجناء عموما يعيشون بشكل يخلو من الإنسانية و ليس من تصنيف للمساجين فكلهم يعيشون مع بعض و يختلطون اكانوا من القتلة او السارقين او من تجار المخدرات و حتى على الصعيد الغذائي.

سارة بلانكو من يورونيوز: هل يدعمكُنَّ الشعب الكوبي بشكل علني؟

برتا سولر من فرقة السيدات المرتديات اللون الابيض: لا بد من التذكير ان النظام الكوبي هو ربُّ العمل الوحيد و يحكم بالترهيب منذ خمسين عاما. لكن اليوم نحن نلقى الدعم من عامة الناس و يعبرون عن ذلك حتى في الشارع و في الاسواق و في وسائل النقل العامة و منهم من يلفت انتباهنا الى امور عديدة فالشعب الكوبي يمكن الاعتماد عليه.

سارة بلانكو من يورونيوز: انتُنَّ مشهورات الآن فماذا تطلُبْنَ من المجتمع الدولي؟

برتا سولر من فرقة السيدات المرتديات اللون الابيض:المجتمع الدولي يحب الحرية و نحن نطلب منه ان يضغط على النظام الكوبي و اينما وجدوا، نتمنى على ممثلي المجتمعات الدولية الحرة ان يشيروا الى كوبا و الى حقوق الانسان فيها و التعدي عليها و نطلب من دول العالم ان تتخذ موقفا موحدا من كوبا.