عاجل

إعتقال عنصرين يشتبه في إنتمائهما إلى تنظيم القاعدة في اسبانيا

تقرأ الآن:

إعتقال عنصرين يشتبه في إنتمائهما إلى تنظيم القاعدة في اسبانيا

حجم النص Aa Aa

الشرطة الاسبانية تعتقل عنصرين يشتبه في إنتمائهما إلى شبكة القاعدة. ويتعلق الأمر بنو مديوني من أصل جزائري وألقي عليه القبض في سرقسطة في شمال اسبانيا وحسن الجعواني من أصل مغربي وألقي عليه القبض في مرسية في جنوب شرق البلاد. وأوضحت وزارة الداخلية الاسبانية أنّ كليهما ينتميان إلى خلية متطرفة قريبة من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي. توقيف المشتبه بهما تمّ بالتعاون بين الشرطة الفرنسية والمغربية.

“ عملية التوقيف هذه هي الثالثة عشرة خلال الأشهر الأخيرة، وهو ما يؤكد أن قوات الشرطة والأجهزة الإستخباراتية تعمل بشكل فعال وتتحرك في إطار تعاون وتنسيق وثيقين مع أجهزة البلدان الأخرى لأنّ التهديد عالمي، واسبانيا لم ترفع إلى أعلى مستوى التهديد“، قال وزير الداخلية الاسباني.
وحسب وزارة الداخلية فإنّ “مواصفات” الرجلين “تتطابق” مع أوصاف المشتبه بهما في إعتداء ماراتون بوسطن في الولايات المتحدة، الشقيقان المتحدران من الشيشان جوهر وتامرلان تسارناييف.
وتعود آخر حملة مطاردة للقاعدة في اسبانيا إلى الثاني من آب-أغسطس الماضي حين أعلنت الشرطة إعتقال ثلاثة أشخاص يشتبه في إنتمائهم إلى التنظيم الإسلامي في جنوب البلاد. وقد وقعت إعتقالات سابقة لناشطين إسلاميين في السنوات الماضية في اسبانيا وخصوصا في كاتالونيا في شمال شرق البلاد وفالنسيا شرقا. للتذكير شهدت اسبانيا في الحادي عشر أذار-مارس للعام ألفين وأربعة إعتداءات إرهابية ضد قطارات في ضواحي مدريد أوقعت مائة وواحد وتسعين قتيلاً.