عاجل

تقرأ الآن:

الاحتجاجات المناهضة لقانون "الزواج للجميع" تتحول في باريس إلى اشتباكات مع قوات الأمن


فرنسا

الاحتجاجات المناهضة لقانون "الزواج للجميع" تتحول في باريس إلى اشتباكات مع قوات الأمن

اشتباكات في العاصمة الفرنسية باريس نشبت مساء الثلاثاء بين المناهضين للقانون الذي يبيح زواج المثليين من نفس الجنس وقوات الأمن، تبادل فيها الطرفان التراشق بالحجارة والقنابل المسيلة للدموع.
الاشتباكات وقعت خلال مسيرة المعارضين لهذا التشريع الجديد المثير للجدل الذي أقره البرلمان الفرنسي بعد ظهر الثلاثاء بثلاثمائة وواحد وثلاثين صوتا مؤيدا مقابل مائتين وخمسة وعشرين صوتا مناهضا لتصبح فرنسا تاسع دولة أوروبية تسمح بهذا النوع من الزواج.مسيرات وتجمعات أخرى مناهضة ومؤيدة للقانون الجديد نُظمت في عدة مناطق من فرنسا على غرار ليون ونيس وبايون. حساسية هذا القانون الذي يدعمه الحزب الاشتراكي الحاكم والذي يُقسِّم الفرنسيين منذ بداية النقاش حوله تحت شعار “الزواج للجميع” أثارت احتكاكات حتى داخل البرلمان.وليس بعيدا عن هذه المؤسسة التشريعية، كان المثليون جنسيا يحتفلون في حيِّ “لو ماري” (Le Marais) بإقرار القانون الجديد الذي يعتبرونه إنصافا لهم وخطوة على طريق احترام الحريات.مراسل يورونيوز من باريس جيوفاني ماجي الذي تابع الحدث يعلق قائلا:
“الموالون لقانون “الزواج للجميع” يحتفلون هنا في حيّ “لوماري“، الحي الرمزي لمثليي الجنس في باريس، لكن بالنظر إلى توقيت إقرار هذا القانون والطعون التي ستُقدَّم والتي أُعلِن عنها مسبقا، ما زال تنظيم أول زواج للمثليين في فرنسا يتطلب انتظار بعض الوقت”.