عاجل

تقرأ الآن:

السي آي إيه تلقت معلومات تفيد بخطورة تاميرلان تسارناييف عام 2011م


العالم

السي آي إيه تلقت معلومات تفيد بخطورة تاميرلان تسارناييف عام 2011م

في الوقت الذي يحاول فيه البعض استعادة الحياة الطبيعية بعد تفجيري ماراثون بوسطن، لايزال البعض الاخر يتذكر ضحايا الانفجار بوضع اكاليل من الزهور مكان الحادث. مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي تلقى موجة من الانتقادات بشأن وجود ثغرات في عمل أجهزة مكافحة الارهاب خاصة بعد انتشار معلومات تفيد بان السلطات الروسية طلبت منه التحقيق مع تاميرلان تسارناييف للاشتباه في كونه من أنصار التطرف الديني.
المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارناي يقول:” لقد كنا نعلم أنه سافر الى روسيا كما كنا نعلم ان الاف بي آي فتح تحقيقا معمقا عنه ولم يجد أية معلومات تفيد بأن يرتبط بمنظمات ارهابية داخلية اوخارجية. لكن مايهمنا الان هي تللك المعلومات أو التحذيرات التي تلقيناها من روسيا ومختلف الاجراءات التي اتخذها مكتب -الاف بي اي-، كل هذا محل تحقيق”.
مكتب التحقيق الفدرالي الامريكي نفى أي تقصير بخصوص التحقيق في خطورة تاميرلان تسارناييف وشقيقه. عمليات المطاردة التي نفذتها الشرطة انتهت بمقتل الاخ الاكبر فيما القت الشرطة القبض على الاخ الصغر وقد اصيب بجروح خطيرة اثناء تبادل لاطلاق النار.