عاجل

مصادمات عنيفة دارت بين عناصر الشرطة ومئات آلاف المتظاهرين في دكا عاصمة بنغلادش ومدن أخرى، إثر انيهار مبنى مشيد بطريقة غير شرعية في ضاحية سافار، ما أدى إلى مقتل نحو ثلاثمائة عامل وعاملة في قطاع النسيج، الذي يؤمن انتاج شركات عالمية كبرى.

المتظاهرون هاجموا أيضا عددا من المصانع، مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن الحادث، فيما استخدمت الشرطة الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

ويقول “رامش روي” الأمين العام لإحدى النقابات العمالية في بنغلادش:
“ينبغي على الحكومة ومالك البناية وجمعية المصدرين ومصنعي الملابس في بنغلاديش ومالكي المصانع أن يدفعوا تعويضات بشكل متساو”.

في الأثناء واصل عمال الانقاذ جهودهم في محاولة لإنتشال محاصرين تحت أنقاض المبنى، وقد أنقذوا أكثر من ألفي شخص بعد مضي يومين، فيما يظل المئات في عداد المفقودين.