عاجل

احتجاجات مناهضة للتقشف في ذكرى ثورة القرنفل في البرتغال

تقرأ الآن:

احتجاجات مناهضة للتقشف في ذكرى ثورة القرنفل في البرتغال

حجم النص Aa Aa

الأزمة الاقتصادية تلقي بظلالها على الذكرى السنوية التاسعة والثلاثين لثورة القرنفل التي أطاحت بأربعة عقود من الحكم الديكتاتوري في البرتغال. المعارضة إتهمت الحكومة بتدمير إرثها من خلال السياسة التقشفية. قدامى أبطال الثورة شاركوا بكثافة في المظاهرات الإحتجاجية، ونددوا بالمخططات الحكومية التي أفقرت المواطنين، حسب تعبيرهم. من جهتها دعت الأحزاب اليسارية لإجراء انتخابات مبكرة وإعادة التفاوض حول شروط الإنقاذ مع الاتحاد الأوربي وصندوق النقد الدولي في جلسة برلمانية. بمناسبة ذكرى الثورة.
“ في هذه المرحلة، الوضع دفعنا جميعاً للتظاهر، لأننا نمثل الشعب، نحن هنا لنضمن وفاءنا للدستور“، يقول هذا الضابط . أما هذا العقيد المتقاعد فيؤكد: “ أرى أنّ حالة البلد سيئة وإذا كان الخامس والعشرين من أبريل فرصة للتخلص من الفاشية، فيجب أن ينظر إليه باعتباره شكلا من أشكال الكفاح ضد الوضع الذي نعيشه اليوم”.
وتعتبر المعارضة أنّ برنامج الإنقاذ قد زاد من صعوبة الوضع في البرتغال وسط توقعات بانكماش اقتصادها بأكثر من إثنين بالمائة هذا العام مع وصول معدلات البطالة إلى أكثر من سبعة عشر بالمائة.
وكان الاتحاد الأوربي وصندوق النقد قد وافقا على منح لشبونة قروضا بقيمة ثمانية وسبعين مليار يورو في العام ألفين وأحد عشر، مقابل القيام بخفض الإنفاق وزيادة الضرائب وتبني إصلاحات ليبرالية.