عاجل

تقرأ الآن:

روسيا قد تضطر إلى تعديل الإتفاقيات الخاصة بتبني الأطفال مع الدول التي تسمح بزواج المثليين


روسيا

روسيا قد تضطر إلى تعديل الإتفاقيات الخاصة بتبني الأطفال مع الدول التي تسمح بزواج المثليين

روسيا قد تضطر إلى إجراء تعديلات على الإتفاقيات الخاصة بتبني الأطفال مع جميع الدول التي تسمح بزواج مثليي الجنس، هذا ما أكده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في جلسة عمل مع عدد من البرلمانيين الروس. إذ تمّ الحديث عن عدم السماح للمثليين بتبني أطفال روس. هذا القرار يأتي بعد ثلاثة أيام على تمرير البرلمان الفرنسي لقانون يسمح بزواج المثليين، وهو القانون الذي ثار بشأنه الكثير من الجدل. عدد كبير من العائلات الفرنسية تضطر إلى الذهاب إلى روسيا لتبني أطفال من هناك.

“ مثلما ذكرت أمس، انتم ترون اننا نحترم شركاءنا ونطلب منهم إحترام عاداتنا وتقاليدنا الثقافية والقواعد القانونية والأخلاقية الروسية. أنا أعتبر أنه حان الوقت لإجراء تعديلات على جميع الوثائق ذات الصلة بالموضوع، الأمر يتعلق بمسألة معاصرة ونحن بحاجة إلى التفكير“، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

البرلمان الذي تسيطر عليه أغلبية اشتراكية أقر مشروع قانون زواج المثليين وحقهم في تبني أطفال، الذي يدعمه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، خلال القراءة الثانية له بعد أن قد حظى بموافقة مجلس الشيوخ في الثاني عشر من هذا الشهر. ويدخل القانون حيز التنفيذ في حزيران-يونيو المقبل. وبهذا تكون فرنسا البلد الرابع عشر في العالم الذي يسمح بزواج المثليين.

الجدير بالذكر ان زواج وتبني المثليين للأطفال جزء من وعد قطعه الرئيس فرانسوا هولاند خلال حملته الانتخابية، غير أنّ أغلبية ضئيلة جداً من فرنسا الكاثوليكية على الأغلب يؤيدون زواج المثليين وأغلبية ترفض تبني هؤلاء الأزواج للأطفال.