عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا بين ارتفاع معدل البطالة وزيادة عدد الوظائف الشاغرة


مال وأعمال

فرنسا بين ارتفاع معدل البطالة وزيادة عدد الوظائف الشاغرة

في المعامل الصغيرة والمتوسطة في فرنسا، من شبه المستحيل إيجاد الخبرات المطلوبة للتوظيف، لذا قام معمل أرمور لوكس بابتكار مركز لتدريب موظفيه المستقبليين. مديرة المعمل مايل بيرنييه توضح أسباب ارتفاع معدل البطالة من وجهة نظرها قائلة: “لا أعتقد أنه من بين العاطلين عن العمل يوجد ثلاثة ملايين ومئتا ألف شخص يقولزن إن عروض العمل المطروحة لا تناسبنا، إذن أعتقد أنه لا يوجد تنسيق بين الخبرات المعروضة وتلك المطلوبة، ونحن لم نكتشف ذلك سابقا لأننا كنا نبحث عن خريجين من معاهد للتجارة وحتى عن أشخاص دون خبرة.

أرمور لوكس ليست الوحيدة التي تعاني لإيجاد الخبرات التي تطلبها، فمصانع أدوات التدفية والتبريد والمجازر تعاني من المشكلة نفسها بحسب ما أوضح المدير في مؤسسة راندستاد فرنسوا بيهاريل للتوظيف المؤقت.

مراسل يورونيوز في باريس جيوفاني ماجي يقول: “هذا هو الوضع في فرنسا في الوقت الحالي، معدل قياسي للبطالة من جهة ووظائف شاغرة من جهة ثانية. نتاقض يصعب الإنتعاش الإقتصادي”.