عاجل

حملة توعية في بريطانيا من أجل حماية النحل. المدافعون عن النحل أرادوا تحسيس الطبقة السياسية بضرورة بذل المزيد من المجهودات حيث دعوا الحكومة إلى دعم الحظر الذي اقترحه الاتحاد الأوربى على إستخدام مبيدات مضرة بالنحل، لأن بريطانيا من بين الدول، التي تعيق محاولات لفرض حظر فى أوربا على استخدام مبيدات نيونيكوتينويد، وهى الأكثر استخداما فى العالم، وتقول إن تأثيرها على النحل غير واضح.

“ لقد فقدنا عدداً كبيراً من أنواع النحل على مدى المائة سنة الماضية، أعداد النحل آخذة في الإنخفاض في كلّ المناطق، وهذا قد يصبح مشكلة خطيرة إذا صحّ القول، هناك مناطق في الصين حيث يتمّ تلقيح الأشجار المثمرة يدوياً، لأنهم قضوا على النحل بسبب الإستخدام المفرط للمواد الكيميائية، لذلك فنحن نريد التحرك من الآن قبل أن نصل إلى تلك المرحلة“، يقول هذا السيد. أما بالنسبة لهذه السيدة: “ لقد غنينا في وقت سابق، لنعطي فرصة للنحل، وهذا ما نودّ القيام به، نريد حظر المبيدات، لنرى إن كان هذا هو السبب“، تقول هذه السيدة.

ويرى المدافعون عن النحل أنّ بريطانيا تنتحر سياسيا بعدم دعمها لحظر إستخدام المبيدات بعد أن امتنعت هي وألمانيا وثلاث دول أخرى عن التصويت فى وقت سابق من العام عن حظر إستخدام المبيدات. ويجرى تصويت فى بروكسل في التاسع والعشرين من هذا الشهر حول حظر استخدام هذه المبيدات عند زراعة المحاصيل المزهرة.