عاجل

واشنطن تعد بإجراء تحقيق قوي حول إستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

تقرأ الآن:

واشنطن تعد بإجراء تحقيق قوي حول إستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

حجم النص Aa Aa

الرئيس الأميركي باراك أوباما يعد بإجراء تحقيق قوي حول إحتمال استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، على خلفية بعض المؤشرات التي تفيد بلجوء نظام الأسد إلى إستخدام سلاح كيميائي ضدّ المدنيين في سوريا، المسألة مجرد تقديرات أولية حسب أوباما الذي جدّد تحذيره لدمشق من إستخدام تلك الأسلحة. أوباما قال: “ من الواضح أنّ هذا أمر مريع، كما هو الحال عندما يتم إطلاق قذائف الهاون على المدنيين ويقتلون دون تمييز، اللجوء المحتمل إلى أسلحة دمار شامل بحق مدنيين يتجاوز حداً جديداً على صعيد القوانين الدولية وهذا سيغير قواعد اللعبة”.

من جهته أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أنّ الأدلة المتزايدة على إستخدام النظام السوري لأسلحة كيميائية تصعيد خطير ويتوجب على المجتمع الدولي التحرك لوقف هذا الأمر:

“ لا أؤمن بنشر قوات على الأرض في سوريا، كما فعلنا في العراق أو في أفغانستان، هل هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به؟ لا أظنّ ذلك. لا أعتقد أننا ينبغي أن نقوم بذلك. ينبغي علينا أن نعمل مع حلفائنا الفرنسيين والأميركيين، والآخرين في الخليج، والقيام بكل ما بوسعنا لدعم الجزء المسؤول من المعارضة“، قال ديفيد كاميرون.

ميدانيا، تواصلت المعارك العنيفة في شمال شرق دمشق إذ اعتبر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنها الأعنف منذ عامين في العاصمة. وفي حي برزة شمال شرق دمشق استمرت المواجهات منذ يومين بين المقاتلين المعارضين والجيش النظامي وفي جنوب دمشق، إندلعت مواجهات أيضا قرب مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الذي يسيطر المعارضون على القسم الأكبر منه، رغم أنّ الجيش النظامي يسيطر على الحاجز الوحيد المؤدي اليه. وسجلت معارك في مناطق اخرى بجنوب دمشق وشرقها وخصوصا في حي جوبر.