عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة تتصدر نتائج الانتخابات التشريعية في أيسلندا


أيسلندا

المعارضة تتصدر نتائج الانتخابات التشريعية في أيسلندا

المعارضة الأيسلندية بألوان اليمين ويمين الوسط تتصدر وبفارق كبير نتائج الانتخابات التشريعية، التي جرت السبت، وعاقب خلالها الناخبون على ما يبدو اليسار الحاكم منذ ألفين وتسعة بحسب النتائج الأولية، إذ تصدر يمين الوسط ممثلاً بحزب التقدم النتائج بثلاثة وثلاثين فاصل خمسة بالمائة يليه حزب الاستقلال اليميني بأكثر من ثمانية وعشرين بالمائة. وعلى ما يبدو، فإنّ المنافسة ستستمر بين الوسطي سيغموندور ديفيد غونلوغسون والمحافظ بيارني بينيديكتسون على منصب رئيس الوزراء.

ولم يتمكن حزب التحالف الاشتراكي الديمقراطي إلاّ من جمع عشرة فاصل خمسة بالمائة من الأصوات، في حين حلت حركة الخضر-اليسار في مرتبة أدنى بعدما بلغت نسبة الأصوات التي جمعتها خمسة فاصل خمسة بالمائة.

هذه النتائج تبين بوضوح حجم الغضب الشعبي من آداء حكومة اليسار خاصة وانّ الأزمة الاقتصادية طغت على الحملة الانتخابية، لا سيما عبء الرهون العقارية الذي يثقل كاهل المواطنين وهي مشكلة وعد حزبا المعارضة الرئيسيان بالتصدي لها في الحال.
والحزبان المعارضان اللذان يتصدران النتائج الأولية معتادان على التعاون سويا في الحكم. وسيكون عليهما بناء إئتلاف حكومي يتمتع بأكثرية مطلقة من ثلاثة وستين نائباً ينتخبون وفق نظام الاقتراع النسبي.