عاجل

بعد ازمة سياسية استمرت شهرين في إيطاليا، شكلت حكومة جديدة انبثقت عن تحالف بين اليمين واليسار، وهي تؤدي القسم منتصف هذا اليوم في القصر الجمهوري في روما، تحت أنظار شركاء روما الأوروبيين.

واعتبر الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو أنها الحكومة الوحيدة الممكنة وأن تشكيلها لم يعد يحتمل التأخير. ويقول رئيس الوزراء انيريكو ليتا:

“إنه فريق من الوزراء كفء جدا، وشاب وهو يضم عددا قياسيا من النساء، وهذا يعكس بالنسبة إلي إحدى أكبر مشاعر الرضى”.

ويجسد الائتلاف غير المسبوق من اليسار، رئيس الوزراء الديمقراطي انريكو ليتا، ومن اليمين نائبه انجيلينو الفانو، زعيم حزب شعب الحرية الذي اسسه سيلفيو برلسكوني.

ويتعين على الحكومة الجديدة التي تشمل واحدا وعشرين وزيرا بينهم سبع نساء، أن تتفق على برنامج موحد يتعلق خاصة بالسياسة الاقتصادية.

إلا أن هذا التوافق بين التيارين لا يلقى ترحيبا من عدد كبير من اليساريين الذين لطالما رددوا رفضهم الحكم مع خصمهم اللدود برلسكوني، فيما اعتبر رئيس حركة خمسة نجوم بيبي غريلو المفاوضات بين اليمين واليسار ازدراء بملايين الايطاليين الذين صوتوا له.

وبعد أداء القسم اليوم، يتوقع أن يقدم رئيس الوزراء الجديد انريكو ليتا برنامج حكومته أمام مجلس النواب مع طرح الثقة أمام البرلمان.