عاجل

إطلاق النار الذي استهدف اثنين من عناصر الشرطة الايطالية وشخصا ثالثا أمام مقر الحكومة الايطالية في روما، وصفه أحد المسرؤولين في الحكومة بأنه يمكن اعتباره عملا معزولا، مبينا في الآن نفسه بأن الحادث لا يثير قلقا وأن النظام العام ليس مهددا.
ويقول نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية أنجيلينو ألفانو:

“التحقيق الأولى في الحادث يشير إلى أن ما وقع يمكن اعتباره عملا معزولا. وقد فتح تحقيق جديد في الغرض. ومن واجبي القول إن النظام العام ليس معرضا للخطر. ولكن في كل الأحوال شددنا من الاجراءات الأمنية في الأماكن الحساسة”.

وكان المهاجم أطلق ست رصاصات على الأعوان من مسافة قريبة، قبل أن يحاول الانتحار، لكن شاحن المسدس كان خاليا من الرصاص. وبحسب وسائل اعلام ايطالية فإن المهاجم عامل بناء عاطل عن العمل، ويمر على ما يبدو بصعوبات اقتصاية.