عاجل

هولندا تجري آخر اللمسات لاستقبال ملكها الجديد هذا الثلاثاء الأمير ويليام ألكساندر الذي سيخلف والدته الملكة بياتركس التي أعلنت عن قرار التنحي نهاية يناير المنصرم فاسحة المجال لابنها البكر لتولي عرش المملكة.
وتأخذ مظاهر الاثارة والمرح طريقها للظهور بصورة جلية في هولندا إستعدادا لحفل تنصيب ملك وملكة جديدين.

هنا في أمستردام تزينت المدينة باللون البرتقالي لون العائلة المالكة.

اليز عاملة في متجر:“الجميع سيرتدي ملابس برتقالية اللون وهي الأكثر مبيعا خاصة القمصان والكنزات والسترات وأيضا وشاحات كهذه.”

أستروبال ميدينا وراينا راييس زوج وزوجة من فنزويليا يعيشان في هولندا منذ ما يقارب 10 سنوات ويحبان كل ما يتعلق بالأسرة الملكية في البلاد.

رايينا راييس:“نحن نحب اللون البرتقالي! وهو لون يناسبني جدا.”

أستروبال ميدينا:“العائلة المالكة الهولندية ودية للغاية وليست قاسية ليست كمثل العائلات المالكة الأخرى.”

وتعتبر هذه المرة الأولى منذ 123 عاما التي يعتلي فيها رجل عرش المملكة ! بالنسبة لهذا الأستاذ الجامعي، ويليم ألكسندر يدين بشعبيته لوالدته، الملكة بياتريكس، وزوجته ماكسيما.

أندريه كروال اختصاصي في العلوم السياسية في جامعة فيرجي في أمستردام:“بينما نحن نقول أنه سيكون لدينا ملك،أعتقد أن الأمر المهم جدا هو أنه ستكون لدينا ملكة أيضا، في الواقع ماكسيما هي أكثر شعبية من ويليم الكسندر وأكثر شعبية حتى من الملكة بياتريكس الحالية،حتى ولو أنها دخلت للعائلة المالكة ممنذ مدة قصيرة.”

موفد يورونيوز الى أمستردام أولاف برونز:“انها مسألة رمزية، وأخيرا الملك سيكون جوهرا بدوره ورمزا للوحدة الوطنية، آخر دور سياسي حقيقي له. الملك ذ لن ينخرط في تشكيل الحكومة،لأن البرلمان أخذ منه هذا الدور قبل عام.”