عاجل

أدت الحكومة الإيطالية الجديدة برئاسة إنريكو ليتا اليمين الدستورية، وباتت في انتظار نيل الثقة من البرلمان الذي سيعقد جلسة بهذا الشأن بعد ظهر الإثنين.

ليتا تعهد بوضع الإصلاحات الاقتصادية والسياسية في صدارة جدول أعمال حكومته التي تحظى بدعم حزبه الحزب الديمقراطي، وحزب شعب الحرية المحافظ بزعامة رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني وكتلة الوسط بزعامة كارلو مونتي.

وتتألف الحكومة الجديدة من 21وزيرا من اليسار واليمين والوسط للطيف السياسي، ويبلغ متوسط أعمار أعضائها ثلاثة وخمسين عاما، وهو أقل بصورة كبيرة من الحكومات السابقة، كما أنها تضم سبع نساء، بينهن أول وزيرة مولودة في أفريقيا.