عاجل

رئيس الوزراء الإيطالي الجديد إنريكو ليتا وعد بتحفيز النمو وخلق وظائف في خطابه الإفتتاحي هذا الإثنين.

ليتا رأى أنه لا يمكن التركيز فقط على التقشف، مشيرا إلى أنه ينبغي العمل على محاربة الركود، وقد وعد باتخاذ سلسة من الإجراءات أبرزها: تجميد الضرائب على ملكية العقار الأول المستحقة في شهر حزيران/ يونيو المقبل، فرض تطبيق حد أدنى للأجور إضافة إلى تخفيض الضرائب على الموظفين والشباب.

ليتا تعهد بتخفيض البطالة التي وصل معدلها في شهر شباط/ فبراير الماضي إلى أحد عشر فاصلة ستة بالمئة أما البطالة لدى الشباب فتجاوزت خمسة وثلاثين بالمئة.

الخطاب اعتبره المحللون متفائلا وقد انعكس إيجابا على الأسهم الإيطالية وسندات الدين التي سجلت أدنى معدل منذ نحو ثلاثة أعوام.