عاجل

تقرأ الآن:

تراجع التضخم وارتفاع البطالة في منطقة اليورو يضاعفان احتمال تدخل البنك المركزي الأوروبي


مال وأعمال

تراجع التضخم وارتفاع البطالة في منطقة اليورو يضاعفان احتمال تدخل البنك المركزي الأوروبي

معدل التضخم في منطقة اليورو سجل تراجعا في شهر نيسان/ أفريل ليصل إلى أدنى معدل له منذ ثلاث سنوات، ذلك يعود بدرجة أساسية إلى انخفاض أسعار الطاقة، ما دفع المحللين إلى توقع تخفيض البنك المركزي الأوروبي لمعدلات فوائده من خمس وسبعين نقطة إلى خمسين نقطة.

الأسعار شهدت تراجعا واضحا بين العامين ألفين وثمانية وألفين وتسعة، لتعاود الإرتفاع بعد ذلك، لكن معدل الإرتفاع العام الماضي جاء أدنى من المعدل المستهدف من قبل البنك المركزي الأوروبي.

ما يزيد احتمال تخفيض البنك المركزي الأوروبي لمعدلات فوائده هو ارتفاع معدل البطالة وخصوصا بعدما وصف نائب رئيس البنك المركزي ذلك بالمشكلة الأكبر في أوروبا.

معدم البطالة وصل في شهر آذار/ مارس إلى اثني عشر فاصلة واحد بالمئة أي ما يقارب عشرين مليون شخص أما عدد العاطلين عن العمل الشباب فوصل معدلهم إلى أربعة وعشرين بالمئة.

تدهور الإحصاءات الإقتصادية دفع بمسؤولين أوروبيين إلى إعادة التفكير بجدوى الخطط التقشفية المتبعة التي كانت من بين أبرز أسباب الإستغناء عن موظفين.