عاجل

البحث عن شركاء محتملين لمنفذ تفجيرات بوسطن منذ أسبوعين “تمارلين تسارنييف“، هو ما يقوم به المحققون الأمريكيون حاليا، بعد ورود معلومات عن وجود بقايا حمض نووي لامرأة، على أجزاء من القنبلتين التين انفجرتا وأدتا إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح العشرات.

المحققون جمعوا أغراضا من بيت والدي “كاثرين راسل” أرملة “تامرلين” شمال كينغستون، ويريدون إثباتات بشأنها وبشآن زوجها الذي قتل خلال ملاحقة أمنية وشقيقه “زاخار” الذي ألقي عليه القبض (وهو يتعافي في مستشفى من إصابة نارية)، و إن كانوا أعدوا القنبيلتين وقاموا بتفجيرهما عند خط الوصول في ماراطون بوسطن.

من جانبها قامت الشرطة بحجز زرق كان استعمله “زاخار تسارنييف” كملجإ قبل أن يلقى عليه القبض.

الأخوان من أصل شيشاني وكانا قدما الى الولايات المتحدة منذ نحو عقد، ويبدو أنهما يعارضان الحرب الأمريكية في العراق وأفغانستان بحسب التحقيقات.