عاجل

الشرطة الإيطالية،فككت هذا الثلاثاء خلية إسلامية متمركزة في بوليا، جنوب شرقي إيطاليا لها تفرعات في الخارج وتحرض أعضاءها على القيام بهجمات انتحارية.

وأوقفت نيابة باري عناصر الخلية التي كانت تدعو الى التحريض على العنف العنصري في إيطاليا والخارج ومعاداة اليهود والولايات المتحدة الأمريكية.

ماريو بارينتي الرئيس العام لشرطة العمليات الخاصة التابعة للشرطة والدرك الايطالية:“نظرا لأهمية اتصالاتهم الدولية وإلى نوع المعلومات التي تلقوها يظهر جليا أنهم كانوا قادرين على القيام بهجمات ارهابية.”

وبعد مراقبة طويلة على شبكة الانترنت و التصنت على المكالمات الهاتفية تم توقيف ستة أشخاص في ايطاليا و بلجيكا حيث كانت الخلية تقوم بنشاط مكثف للدعاية الاعلامية عبر بث وثائق سمعية وبصرية وخصوصا الى عمليات انتحارية في الدول الغربية.

الموقوفون من جنسيات تونسية ومغربية وفلسطينية وكانوا محل تحقيق منذ العام 2007.