عاجل

أعلنت الثلاثاء لجنة الإنضباط التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا أن رئيسها السابق جواو هافيلانج تورط في فضيحة فساد.

وفي ذات الإعلان أوضحت اللجنة أن البرازيلي، البالغ من العمر ستة و تسعين عاما، غادر منصب الرئيس الشرفي للفيفا منذ الثامن عشر أبريل نيسان المنصرم.

هافيلانج رئيس الفيفا من ألف وتسعمائة وأربعة وسبعين إلى غاية ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين، متهم بتلقى رشاوى بقيمة تقارب عشرة ملايين دولار من قبل شركة “أي أس أل” الشريك التسويقي للفيفا بين اثنين و تسعين من القرن الماضي وألفين مقابل ضمان حقوق البث التلفزيوني لكأس العالم.

وفي المقابل ذات اللجنة برءت ساحة الرئيس الحالي للفيفا سيب بلاتر معتبرة أنّه أخطء فقط في القضية بغضّه النظر عن ممارسات جواو هافيلانج.