عاجل

اعتقلت شرطة بوسطن هذا الأربعاء ثلاثة مشتبه بهم جدد في قضية تفجيري ماراثون بوسطن الشهر المنصرم.

ويتعلق الأمر بطالبان من كازاخستان كانا يدرسان بنفس الجامعة مع جوهر تسارناييف وهما عظمة تجاياكوف ودياس قدير باييف واتهما بالتآمر لعرقلة العدالة والتخلص من حقيبة ظهر تحتوي على مفرقعات وجهاز كمبيوتر محمول تخص جوهر المشتبه به الرئيسي اضافة الى طالب ثالث أمريكي يدعى روبل فيليبوس بتهمة تقديم بيانات كاذبة للمحققين.

حاكم ماساشوستس ديفال باتريك:“استنادا إلى المعلومات التي تلقيتها، أعتقد أن هذا الأمر لا يجب أن يقلق الجمهور لأنه لا توجد هناك تهديدات جديدة،الأمر يتعلق فقط بالوصول الى الحقيقة ومعرفة ما الذي حدث بالضبط خلال ماراثون بوسطن.”

وتشتبه السلطات بوقوف الشقيقين، تامرلان وجوهر تسارناييف، وراء تفجيرات بوسطن التي أودت بحياة ثلاثة أشخاص وعشرات الجرحى منتصف إبريل نيسان المنصرم.

ووجهت الاتهامات رسمياً إلى جوهر، الذي اعتقل بعد أسبوع من التفجيرات بعيد مقتل شقيقه، تامرلان، في مطاردة مع الشرطة.