عاجل

تقرأ الآن:

عيد الفصح الأرثذوكسي و الأزمة الإقتصادية في اليونان


العالم

عيد الفصح الأرثذوكسي و الأزمة الإقتصادية في اليونان

يحتفل المسيحيون الارثوذكس في الكنيسة الشرقية بعيد القيامة أو عيد الفصح في الخامس من مايو / آيار ، المناسبة مهمة جدا، هنا في القدس يجتمع المسيحيون الأرثذوكس في جو احتفالي بعد خمسة و خمسبن يوما من الصوم وإعطاء الصدقات والصلاة و التقليل من الاشياء الترفيهية وغير المهمة
الباتريارك الارثذوكسي تيوفيلوس يؤدي الصلاة مع المؤمنين في القدس

ولكن المسألة ليست سهلة في اليونان حيث أغلبية السكان يعتنقون الديانة المسيحية الارثذوكسية، فالازمة الاقتصادية جعلت من الناس يراجعون ميزانيتهم في المناسبات الاحتفالية خاصة ما يخص شراء الشمع كرمز للإحتفال

هاريس أنغليسيس ، تاجر يقول أستطيع تخيل الضيق المالي و المشاكل التي يعاني منها متوسطو الدخل في اليونان ، إنهم يطلبون تخفيض سعر الشمعة الذي يصل إلى يورو واحد

الوضع الاقتصادي المنهك لليونان جعل الناس ينتظرون التخفيضات كي يتمكنوا من الحصول على الفرص التجارية للاحتفال بهذه المناسبة