عاجل

البنك المركزي الأوروبي يقرر خفض سعر الفائدة الرئيسية بخمس وعشرين نقطة لتتحول النسبة من 0.75 بالمائة إلى 0.50 بالمائة وهو أدنى انخفاض لها منذ عشرة أشهر.

هذا القرار المتوقع اتخذ خلال اجتماع لمحافظي البنك في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا.

رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي يقول: “الضعف الحالي في النشاط الاقتصادي إلى جانب توقعات استقرار الأسعار على المدى المتوسط أصبحت تؤثر ليس فقط في اقتصادات دول المحيط التي لدينا شكوك حول آليات انتقال السياسة النقدية فيها بل أيضا في اقتصادات الدول الواقعة في منطقة اليورو”

وكانت الضغوط قد تزايدت على البنك المركزي الأوروبي لخفض أسعار الفائدة، بعدما أظهرت بيانات أولية صدرت من قبل مكتب الإحصاء الأوروبي الثلاثاء الفارط أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو انخفض في أبريل الحالي لأدنى مستوياته منذ أكثر من ثلاثة أعوام في الوقت الذي ارتفع فيه معدل البطالة في المنطقة إلى مستوى قياسي جديد بلغ إثني عشر فاصلة واحد بالمائة.

يشار إلى أن هذه هي المرة الرابعة التي يتم فيها خفض تكاليف الاقتراض في منطقة اليورو منذ تولي ماريو دراغي مهام رئاسة البنك المركزي الأوروبي في نوفمبر 2011.