عاجل

لم يصدق سكان مدينة زدليغم البلجيكية عندما رأوا مئات من أرواق اليورو تتهاطل عليهم في أحد شوارع المدينة، القضية تعود إلى لصوص قاموا بسرقة خزينة تحتوي على مليون يورو ، و لكن الشرطة استطاعت معرفة مكان وجود سيارتهم فقامت بمتابعتهم مما جعلهم يلقون بالخزينة حتى يتخلصوا من المتابعة

باتريك أرنو رئيس بلدية زدليغم يقول
اللصوص قاموا برمي الخزينة قصد توقيف متابعة الشرطة لكن الخزينة انفتحت و أغلبية الأوراق المالية طارت على مدى مسافة مئة متر

الشرطة تدخلت فورا و طلبت من السكان التصرف بشكل حضاري و وضع النقود داخل رسائل بريدية في مكان خاص بالعمليةو لكن حتى هذه العلبة سرقت و كانت تحتوي على خمسة آلاف يورو

الأمر صار حديث القاصي و الداني في المدينة و كل ينسج قصته عن القضية

إميلي دروس ، ساكنة في زدليغم تقول
الكل يمزح و يقول لقد قام هذا بالطريقة هذه لالتقاط أكبر عدد ممكن من الأوراق ، أنا شخصيا كنت سأعمل نفس الشيء ، أعتقد أن الجميع يفكر بنفس الطريقة