عاجل

تقرأ الآن:

حزب "استقلال المملكة" المناهض لأوروبا يحقق فوزا تاريخيا في الإنتخابات المحلية البريطانية


المملكة المتحدة

حزب "استقلال المملكة" المناهض لأوروبا يحقق فوزا تاريخيا في الإنتخابات المحلية البريطانية

حقق حزب استقلال المملكة المتحدة المناهض لأوروبا قفزة تاريخية في الانتخابات المحلية التي أعلن عن نتائجها الجمعة في بريطانيا. حزب الاستقلال بزعامة نيجل فاراج حصد مائة وسبعة وأربعين مقعدا مقابل ثمانية مقاعد فقط، فاز بها في الإنتخابات السابقة .
زعيم الحزب نايجل فاراج صرح قائلا:” لقد قاموا بتوقيع عقد انضمامنا السياسي إلى أوروبا دون مشورتنا. حوالي خمسة وسبعين في المئة من قوانينيا تقرر في الخارج ، غالبيتنا يقول حاليا إننا نريد علاقات مع أوروبا، نريد تجارة مع اوروبا، نعم نريد أن نكون اصدقاء لاوروبا لكن لا نريد أن تحكمنا بروكسل”. الفوز التاريخي لحزب استقلال المملكة يزيد من ضغوطات حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون:” أنا أتفهم الأشخاص الذين ساندونا في الانتخابات المنصرمة ولم يصوتوا لأجلنا في هذه الانتخابات. هو يريدون أن نعمل أكثر بمعنى، تقديم المزيد للذين يعملون بجد وايجاد حلول للقضايا العالقة وتعديل نظام المساعدات الاجتماعية، بالاضافة الى النهوض بالاقتصاد، كل هذه النقاط من أولوياتنا، لكن يجب العمل اكثر”. رئيس الوزراء البريطاني وفي محاولة اعتبرت مبادرة لمغازلة ناخبي حزب الاستقلال أعلن عزمه تقديم مشروع قانون يتيح تنظيم استفتاء بشان بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي، الامر الذي اعتبره الحزب غير مجدي لأن المواطنين فضلوا حزب استقلال المملكة لانه يهتم بالقضايا الداخلية كالهجرة.