عاجل

الحكومة الإيطالية تأمر بفتح تحقيق بشأن العبارات العنصرية ضدّ وزيرة الإندماج سيسيل كيينغي

تقرأ الآن:

الحكومة الإيطالية تأمر بفتح تحقيق بشأن العبارات العنصرية ضدّ وزيرة الإندماج سيسيل كيينغي

حجم النص Aa Aa

سيسيل كيينغي أول وزيرة إيطالية من أصول افريقية تخرج عن صمتها بعد الإنتقادات العنصرية، التي طالتها بسبب بشرتها السوداء. كيينغي طالبت بعدم نعتها بـ “الملونة“، مؤكدة أنها لا تشعر بالقلق حيال الهجمات العنصرية. وأشارت كيينغي إلى أنّ المجتمع المدني قد دان الهجمات ضدها وأن رئيس الوزراء ليتا ووزراء آخرين ساندوها، حيث تمّ فتح تحقيق بشأن العبارات العنصرية التي تعرضت لها الوزيرة.
“ لقد رأيت في كثير من الأماكن من ينعتني بالملونة، أنا لست ملونة إنني سوداء ومن المهم قول ذلك، أنا فخورة بالتأكيد بذلك، نحن بحاجة إلى كسر هذه الجدران، وإذا كنت لا تعرف الآخر، فهذا يزيد من الشكوك، ويزيد من التمييز. الهجرة ثراء، والإختلافات مورد“، قالت سيسيل كيينغي.

وسبق وأن إنتقد النائب الأوربي عن حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف المعادي للمهاجرين ماريو بورغيزيو تعيين كيينغي فى منصب وزيرة، مشيراً إلى أنّ رئيس الحكومة الجديد يفرض على إيطاليا تقاليداً قبلية”. كما هاجمت عدة مواقع إلكترونية، يمينية متطرفة الوزيرة كيينغي، ونعتتها بعبارات عنصرية.

سيسيل كيينغي، الكنغولية المولد، تمّ انتخابها كنائب في البرلمان عن حزب يسار الوسط الديمقراطي وعينت وزيرة للإندماج في الحكومة الإئتلافية الموسعة لرئيس الوزراء الإيطالي الجديد أنريكو
ليتا التي أدت اليمين الدستورية الأحد الماضي.