عاجل

تقرأ الآن:

تدابير تقشفية جديدة في البرتغال


البرتغال

تدابير تقشفية جديدة في البرتغال

الحكومة البرتغالية اتخذت تدابير تقشفية قاسية في الانفاق العمومي للتمكين من احترام التزاماتها لتوصيات الاتحاد الاوروبي و صندوق النقد الدولي قصد التقليل من العجز في الميزانية ، الإجراءات تشمل تأخير سن التقاعد ، و تمديد ساعات العمل ، و التقليص من عدد الموظفين في السلك العمومي

أنابيلا سواريز – بائعة خضر و فواكه تقول

الحكومة قامت بتمديد سن التقاعد، و عندما سنصل إلى سن التقاعد فلن يكون هناك المال الكافي للجميع،هذا ما استنتجناه، في أيامنا هذه ندفع ثمن الضمان الإجتماعي للتقاعد ، و لو كان الأمر اختياريا سأكون من الذين لن يدفعوا ،لأنني أعرف أن الأموال لن تذهب إلى المتقاعدين من هنا إلى عشرات السنين

روزا- بائحة سمك

أنا مع التدابير التقشفية ، أعتقد أنها ضرورية لحفظ المال العام ، ولكن على الحكومة محاكمة الذين سرقوا الأموال، و هي تعرفهم و لا زالوا هنا و لن يتأثروا بالتدابير، أما الطبقة المتوسطة و الطبقات الأخرى فهي التي ستتأثر

بيدرو باسوس رئيس الوزراء عرض برناج التقشف كخيار وحيد للخروج من الأزمة

بيدرو باسوس رئيس الوزراء يقول

برنامج المساعدات المالية وحده يتطلب إجماعا سياسيا و اجتماعيا كبيرا . لكن قيمة هذا الإجماع ستكون أكثر أهمية إذا احترمنا إلتزامنا بالمشاركة في اليورو

العمال لا يكلون عن التعبير و بصوت عال عن سخطهم في كل مناسبة ، و النقابات تستعد للتظاهر في الأيام القادمة تنديدا بالتقشف